نشر أطباء وممرضون من بريطانيا وإيطاليا والصين، صورا تظهر كدمات وجروح غائرة على وجوههم، بعد ساعات طويلة من العمل فرضها انتشار فيروس كورونا.

وقالت ممرضة بريطانية تعمل في قسم العناية المركز,، إنها نشرت صورتها على حسابها بالفايسبوك بعد 13 ساعة من العمل المتواصل، لدعوة الناس إلى أهمية التزام منازلهم، مضيفة في هذه التدوينة التي أرفقتها بصورة وجهها المليء بالكدمات والجروح، بسبب الأقنعة الواقية التي كانت ترتديها "يبدو هذا الوجه وكأنه قد مرّ من الجحيم".

والتقط مصور وكالة "غيتي" صورة لوجه ممرضة أخرى، تعمل في مستشفى العزل في مدينة ووهان، بؤرة تفشي فيروس كورونا في الصين، وقد بدا عليه علامات الإرهاق وخطوط الأقنعة الواقية بعد أن انغرست في وجهها، بعد ساعات طويلة.

ونشرت ممرضة إيطالية، صورة لوجهها المجروح، بسبب ارتداء الكمامات لفترة طويلة، وقالت إن الأقنعة كانت تمنعها من شرب الماء لمدة تصل إلى 6 ساعات، مضيفة أن حالة الطوارئ بسبب تفشي فيروس كورونا وضعتها تحت حالة نفسية "سيئة للغاية"، خشية انتقال العدوى.

من جانبه، قال طبيب إيطالي على صفحته بالفايسبوك، بعد أن نشر صورة وجهه المخدوش بسبب الكمامة "لا أدعي البطولة، أنا شخص عادي، لكني أصبحت أفتخر بعملي أكثر الآن"، مضيفا أنه التقط صورته لتكون ذكرى لابنته البالغة من العمر سنة واحدة.