استعمل فريق طبي من مستشفى الرابطة ومصحة خاصة، لأول مرة في تونس، رئة اصطناعية لإنقاذ حياة مريضة مصابة بفيروس "كورونا" لم تستجب إلى التنفس الاصطناعي، وفق ما كشفه اليوم الطبيب المختص في الإنعاش والتخدير نور الدين مبارك .

وأوضح الطبيب لـ "وات"، أن استعمال الرئة الاصطناعية لفائدة المرضى الذين يعانون من مشاكل في الرئة أمرا متداولا في تونس ولكن لأول مرة يقع في تونس استعمال هذه التقنية بالنسبة للمرضى المصابين بفيروس كورونا.

وأضاف مبارك أنه "على الصعيد العالمي تمّ استعمال هذا الجهاز لإنقاذ حياة مئات المصابين بفيروس كورونا لذلك تمّ التفكير في تجربتها في تونس على إحدى المريضات وقد نجحت العملية بالتعاون مع فريق طبي من مستشفى الرابطة وحالة المريضة في استقرار حاليا".

ويتم اللجوء إلى استعمال الرئة الاصطناعية عندما تتعقد الحالة الصحية للمريض ولا يستجيب إلى التنفس الاصطناعي، ومن هذا المنطلق فإن هذه التقنية تبقى حكرا على الحالات الصعبة المصابة بفيروس كورونا،حسب الطبيب.