يحتفل العالم يوم 22 أفريل من كل سنة بيوم الأرض العالمي، ويرجع سبب اختيار يوم 22 من شهر أفريل لأنه يمثل فصل الربيع فى نصف الكرة الأرضية الشمالى وفصل الخريف فى نصف الكرة الأرضية الجنوبى، وأطلق عليه يوم الأرض نظرًا لأن من يقوم بتنظيم يوم الأرض حاليًا شبكة يوم الأرض، وتحتفل به سنويًا أكثر من 175 دولة. لكن هذه السنة، على غير العادة يحتفل نصف سكان الكرة الأرضية وهم جالسين في بيوتهم بسبب الاجراءات المفروضة جراء تفشي فيروس كورونا المستجد في العالم.