ذكرت صحيفة "مونستر لاند" أن شرطة مدينة بيلفيلد بولاية شمال الراين فيستفاليا، اضطرت للتدخل ضد أربعة رجال كانوا يحملون أسلحة ويرتدون ملابس شبيهة لأبطال مسلسل الشهير الإسباني.  ولمح شاهد عيان أربعة رجال يتوجهون إلى كشك في المدينة، حيث كانوا يحملون الأسلحة في نسخة طبق الأصل للمسلسل الإسباني، واتصل بالشرطة، التي انتقلت بوجه السرعة إلى عين المكان. لكن الشرطة تفاجأت عند وصولها بالسبب وراء ارتداء هؤلاء الرجال لملابس شبيهة بملابس أبطال مسلسل البروفيسور وحملهم للسلاح، هو رغبتهم في تصوير إعلان تجاري لمتجر للشيشة في المدينة.