قامت طالبة أميركية "آشلي لورنس"، البالغة من العمر 21 سنة، مع والدتها بصنع كمامات شفافة من عند منطقة الفم، لمساعدة الصم وضعاف السمع على التواصل مع بعضهم البعض في ظل انتشار فيروس كورونا المستجد والذي يتطلب ارتداء كمامة واقية للحد من العدوى، لتصبح هذه الكمامات الفريدة من نوعها مخصصة لأولئك الذين يقرأون الشفاه أو الذين يعتمدون أثناء التواصل على تعبيرات الوجه لفهم المعاني والإشارات. و ترسل أشلي، من ولاية كنتاكي الأميركية، هذه الأقنعة الواقية إلى مختلف مدن الولايات المتحدة، لمساعدة مجتمع الصم وضعاف السمع المحتاجين لحمايتهم من الإصابة بفيروس كورونا.

 
  • أقنعة "فريدة من نوعها" لمساعدة  مجتمع الصم وضعاف السمع (صور)
    أقنعة "فريدة من نوعها" لمساعدة مجتمع الصم وضعاف السمع (صور)
  • أقنعة "فريدة من نوعها" لمساعدة  مجتمع الصم وضعاف السمع (صور)
    أقنعة "فريدة من نوعها" لمساعدة مجتمع الصم وضعاف السمع (صور)