تسبب فيروس كورونا المستجد في عزل الناس داخل بيوتهم، مما ساهم في إخلاء الشواطئ لتصبح مليئة بالطيور، وهو الحال في شاطئ "أغوا دولسي" في بيرو بجنوب أميركا، فقد شهد غزوا من جيش من الطيور البحرية للأراضي الرملية التي هجرها الناس،. وفي مصر، توافدت أعداد كبيرة من الطيور البحرية على شواطئ البحر الأحمر، وخاصة الجزر البحرية، نتيجة فرض حظر التجول بسبب "كورونا". وفي تركيا أصبحت ميادين إسطنبول مهجورة من الناس، الملتزمين بالبقاء في منازلهم، بينما الحمام يطير بحرية تامة، في مشهد نادر الحدوث.