في كشف يعد الأول من نوعه، أعلن علماء فلك رصدهم لغاز الأوكسجين الذي يعد ضروريا للتنفس، في مجرة تبعد نصف مليار سنة ضوئية عن مجرتنا، درب التبانة.

وطبقا للدراسة التي نشرت نتائجها في مجلة الفيزياء الفلكية، فإن الاكتشاف يمثل أول عثور على الأوكسجين خارج المجرّة التي تضم المجموعة الشمسية، وسيساعد في فهم العلماء لدور هذا الغاز في تطور الكواكب والنجوم والمجرات والحياة بشكل عام.

وكشف جون وانغ عالم الفلك بمرصد شنغهاي، أن المجرّة التي تحتوي على الأوكسجين تعرف باسم Markarian 231، وتبعد 581 مليون سنة ضوئية عن درب التبانة، حسبما نقل موقع "فايس" الأميركي.

وتوصل العلماء إلى هذا الاكتشاف من خلال الاستعانة بمراصد أرضية وتلسكوب "IRAM" الذي يبلغ طوله 30 مترا ويقع في إسبانيا، بالإضافة إلى مرصاد "NOEMA" بفرنسا.