لا يحدث إلا نادرا: أيّهما الأم وأيّهما البنت؟

لا يجدث إلا نادرا: أيّهما الأم وأيّهما البنت؟
لا يجدث إلا نادرا: أيّهما الأم وأيّهما البنت؟

أثارت معلمة أميركية حسناء إعجاب واهتمام رواد مواقع التواصل الاجتماعي بسبب عدم قدرتهم على التمييز بينها وبين ابنتها الجميلة، رغم أن فارق السن بينهما 23 عاما.

وتتمتع جولين دياز البالغة من العمر 43 عاما بجسم رشيق للغاية ورونق في تقاسيم الوجه مما يجعل من الصعب التصديق أنها والدة فتاة جميلة يبلغ عمرها 19 عاما.

وتقول جولين، القاطنة في ولاية كاليفورنيا، إنها على علاقة وثيقة مع ابنتها ميلاني باركس، وتشاطرها الكثير من الأنشطة الرياضية والترفيهية قبل أن ينشروا بعضها على حساباتهما في مواقع التواصل الاجتماعي.

وذكرت جولين أن السر في الحفاظ على شبابها وجمالها هو اتباعها نمط حياة صحي، من خلال حمية متوازية، وتفادي شرب الكحول، بالإضافة إلى المواظبة على الرياضة.