وأشارت الدلائل في التقرير إلى أن هناك اشتباها فى وجود شخص آخر ساهم فى قتل الشاب السوري، بحيث أن هناك شخصاً كان يطلق النار من الأمام وآخر من الخلف.وكان القضاء اللبناني أفرج عن الهاشم في قضية قتل الموسى داخل منزله وزوجته عجرم في منطقة نيو سهيلة.وكانت عجرم صرّحت في مؤتمر صحافي عقدته في منزلها بعد الحادثة، أن زوجها قتل هذا الشاب لأنه لصّ تسلّل إلى الفيلا لسرقة محتوياتها وتهجّم على غرفة بناتها الثلاث، وهذا ما أثبتته كاميرات الفيلا.