و أوضح مصدر أمني في حديث لموقع "مصراوي" أن الحريق تمت السيطرة عليه قبل امتداده إلى المنازل المجاورة، بعد الدفع بـ8 سيارات إطفاء.

وكشفت التحريات أن مصدر الحريق الذي نشب في الفيلا، مدفئة في الطابق الأول، وأن والد إيهاب توفيق توفي من جراء الاختناق.

وقال إيهاب توفيق لـ"مصراوي"، إن الحريق نشب في الساعات الأولى من صباح الخميس أثناء وجوده بالطابق الثاني من الفيلا.

وأضاف: "عندما شاهدت الأدخنة تتصاعد من الطابق الأول، حيث يقيم والدي ركضت لأحاول إنقاذه إلا أن النيران وكثافة الدخان حالت دون ذلك".