وأشار هاري وميغان إلى أنهما "يخططان الآن لتحقيق توازن في الوقت الذي يمضيانه بين بريطانيا وأميركا الشمالية، مع مواصلة احترام واجبهما تجاه الملكة والكومنولث".وتابع البيان: "هذا التوازن الجغرافي سيمكننا من تربية ابننا على تقدير التقاليد الملكية التي ولد فيها، مع الحرص على منح عائلتنا المساحة اللازمة للتركيز على الفصل المقبل، بما في ذلك إطلاق كيان خيري جديد".واختُتم البيان بالقول: "نتطلع إلى مشاركة التفاصيل الكاملة لهذه الخطوة التالية المثيرة في الوقت المناسب، حيث نواصل التعاون مع صاحبة الجلالة الملكة، وأمير ويلز، ودوق كامبريدج وجميع الأطراف ذات الصلة. حتى ذلك الحين، يرجى قبول شكرنا العميق لدعمكم المتواصل."