طالعت الفتاة المغربية نادية بادي خلال سنة 2019 أكثر من 150 كتابا، أي بمعدل كتاب كل يومين، وهو رقم يبدو كبيرا مقارنة بمعدل القراءة في بلداننا، كيف ذلك؟

 تجيب نادية في تصريح لموقع "لمنصة” المغربي: "ليس هناك سرا في ذلك، فالأمر يتعلق ببرنامج أحرس على تنفيذه كل يوم، بحيث أخصص وقتا قبل النوم للقراءة، ووتيرتي في القراءة سريعة، بالإضافة إلى أن الكتاب يصاحبني حيثما انتقلت”.

وأضافت أنّ القراءة بالنسبة لها “هي وسيلتي للتنقل عبر الزمان والمكان منذ أن تعلمت القراءة وهي قصة عشق بيني وبين الحرف المكتوب”.

وتابعت في حديثها عن المعاني التي كسبتها من صحبتها للكتاب: ”تعلمت من المطالعة الانفتاح على ثقافات مختلفة والتسامح وقبول حق الاختلاف والتنقل عبر الزمان والمكان، بالإضافة إلى اكتساب رصيد لغوي يتنامى كل يوم”.

عبير موسي: المؤسسة الأمنية "تعرضت للشيطنة بعد 2011 ويجب دحر المنظومة الظالمة"
التفاصيل +

عبير موسي للفخفاخ: "لا تذكرنا على لسانك حين ...

الكشف عن مواقع ألغام وذخيرة في جبل عرباطة
التفاصيل +

الكشف عن مواقع ألغام وذخيرة في جبل عرباطة

 شاب يعذّب زوجته ثم يقتلها شنقاً في الحمامات
التفاصيل +

انتحار امرأة شنقا في سيدي بوزيد

سيدي بوزيد القبض على شبكة مختصة في سرقة السيارات
التفاصيل +

القبض على عصابة مختصة في سرقة السيارات ...

TOP