ففي عام 2002 كان هناك 300 روز فقط من البطّ في أوركني ليتضاعف الرّقم في ست سنوات بسرعة مذهلة حتّى يبلغ 10.000 كبيرة الحجم تدوس الزرع و تتلف المحاصيل و التحكّم في عددها عبر قتلها كان أمرا مرخّصا قانونيّا و تمّ تجنيد الرماة المتطوّعين و تقديم إعانات للقائمين على إبادة البط لحماية المنطقة من هذا المشكل الإقتصادي و البيئي .