و احتج التلاميذ بسبب عدم تمكينهم من حضور عرض خاص مقابل مبلغ ماليّ يقدّر بـ5 دنانير.

للإشارة فقد تم ترويج الفيديو على انّه تمّ تصويره بإحدى المدارس الابتدائية بالجمهورية التونسية. لكن الحادثة تم تصويرها بمدرسة جزائرية تقع بولاية وهران،