أسفرت حصيلة تدخلات الجيش الوطني خلال الفترة الممتدة من 1 جانفي إلى 16 مارس 2018، في مجال مقاومة الإرهاب، عن القبض على الإرهابي الخطير برهان البلعابي(6 جانفي 2018) بعد إصابته بطلق ناري من قبل إحدى التشكيلات العسكرية في جبل السلوم.


وأفاد الناطق الرسمي باسم وزارة الدفاع الوطني العقيد بلحسن الوسلاتي في عرض قدمه اليوم الاربعاء في مقر القاعدة العسكرية برطال حيدر على هامش انطلاق سلسلة زيارات ميدانية تنظمها وزارة الدفاع الوطني لفائدة ممثلي وسائل الإعلام الوطنية، أن مصالح الوزارة المختصة ساهمت في إلقاء القبض على الإرهابي الجزائري عبد الله التشير المكنى ب"عبد الله السطايفي"، القيادي بتنظيم جند الخلافة والإطاحة بخلية إرهابية مرتبطة به، من خلال تقديم ما توفر لديها من معلومات حوله لوزارة الداخلية.


وأضاف أنه تم في مختلف مجالات تدخل وحدات الجيش الوطني، حجز ما قيمته 8 مليون دينار و3 أسلحة حربية و4 بنادق صيد وذخيرة، وإغاثة 158 مهاجرا غير شرعي من بينهم 113 تونسيا و45 أجنبيا، وإيقاف 607 أشخاص من مهربين ومجتازين للحدود البرية خلسة، ورفع 56 قذيفة من مخلفات الحرب العالمية الثانية وتفجريها.


وتواصل وزارة الدفاع الوطني وفق الوسلاتي، تأمين 32 منشأة نفطية وغازية بتشكيلات عسكرية قارة ودوريات متنقلة منها 21 بالمناطق العسكرية المحجرة، فضلا عن المساهمة في حفظ النظام بتأمين 29 نقطة بكامل تراب الجمهورية، إضافة إلى المساهمة في الدوريات المشتركة مع الوحدات الأمنية.


وفي ما يتعلق بتأمين الانتخابات البلدية، أشار الناطق الرسمي باسم وزارة الدفاع الوطني، إلى أن المؤسسة العسكرية تتولى خلال الفترة الممتدة من 14 فيفري إلى 10 ماي 2018، تأمين المقر المركزي للهيئة العليا المستقلة للانتخابات ومقر المخزن المركزي ومقرات الهيئة الفرعية، والفضاءات المخصصة لقبول الترشحات، وذلك من خلال تركيز تشكيلات عسكرية قارة.


يشار إلى أن وزارة الدفاع الوطني تنظم، في إطار الاحتفال السنوي بعيد الجيش الوطني الموافق ل24 جوان من كل سنة، سلسلة من الزيارات الميدانية لفائدة ممثلي وسائل الإعلام الوطني، لتعريفهم بأنشطة الجيش الوطني وبمجهودات مختلف وحداته في حماية الحدود البرية والبحرية وفي المجال الجوي، بما يساهم في إثراء مرجعية الصحفيين في قطاع الدفاع والأمن.