قال محامي شفيق الجراية فيصل الجدلاوي في تصريح لموقع التاسعة اليوم الثلاثاء 27 مارس 2018، ان رئيس الحكومة وقع في مأزق بإدخاله شفيق جراية الى السجن بتهمة الاعتداء على امن الدولة الخارجي و المشاركة في ذلك ووضع النفس تحت تصرف جيش اجنبي زمن السلم لانه لا يملك اي دليل على ذلك و لم يتم التوصل حتى الأن اي لمدة 10 اشهر تقريبا الى اثباتات تورط شفيق الجراية في هذه التهم المنسوبة اليه.

واضاف الجدلاوي ان الجراية سيخرج من السجن الا في هذه الحالة،  اي عندما يدخل رئيس الحكومة الحالي السجن بتهمة الايهام بوقوع جريمة و نشر الاخبار الزائفة و الادعاء بالباطل.

واشار الجدلاوي الى ان اعضاء الحكومة الحالية عندما يغادرون السلطة سيتعرضون الى التتبع القانوني، و ان الملف الحالي هو ملف سياسي و ملف تصفية حسابات شخصية مع شفيق الجراية.