صرح العقيد احمد الزايدي آمر الفوج 16 مشاة محمولة بطبرقة من ولاية جندوبة أن طاقة استعاب جل السدود بولاية جندوبة من المياه بلغت أقصاها خلال هذه السنة وخصوصا بعد الأمطار الأخيرة التي شهدتها البلاد في شهر مارس.

و اضاف العقيد أن سد بني مطير يحتوي ما يفوق 43 مليون متر مكعب من المياه إلى حدود نهاية شهر مارس 2018 حيث كان يحتوي 39 مليون متر مكعب في 21 مارس 2017.

ويحتوي سد البربر ما يفوق 65 مليون متر مكعب بعد الامطار الاخيرة متجاوزا كمية المياه المسجلة به في تفس الفترة من سنة 2017 أين بلغت 62 مليون متر مكعب.

هذا التصريح اعطى بهجة كبيرة في صفوف المسؤولين من بينهم كاتب الدولة الكلف بالموارد المائية عبد الله الرابحي الذي صرح لراديو ماد اليوم ان منسوب المياه سجل ارتفاعا حيث بلغ منسوب السدود 124 مليون متر مكعب في شهر مارس و 120 الف متر مكعب في كامل السدود التونسية.

ومن جهة اخرى عبر احد المواطنين القاطنين بالقرب من سد بني مطير للتاسعة عن استغرابه و استنكاره للسياسة التي تنتهجها الحكومة لمزيد تهميش المنطقة و جعلها في اسفل السافلين رغم النعم الكبيرة التي انعم الله بها على المنطقة من جبال و غابات و مياه و مناظر طبيعية خلابة ساهمت بدرجة اولى في تحرك الدورة الاقتصادية من خلال السياحة الداخلية بدرجة اولى و من خلال السياحة الأجنبية بدرجة ثانية.

كما طالب المواطن احمد الحامدي الحكومة و السلطات الجهوية للتحرك بصفة عاجلة  لتزويد المنطقة بالماء الصالح للشراب و تحسين البنية التحتية و التنمية و التشغيل.

يذكر ان المندوب الجهوي للسياحة بجندوبة   هشام المحواشي اكد انه في موفى 2017 بلغ عدد الوافدين على ولاية جندوبة  182832 وافد  كما تم  تسجيل دخول 737310 جزائري عبر معبر ملولة طبرقة و101135 جزائري عبر معبر ببوش عين دراهم .

ورغم كل هذه التطورات التي تشهدها ولاية جندوبة الا انها تبقى من اكثر الولايات تهميشا و من اكثر الولايات التي تفتقر للماء الصالح للشراب.