تم الاتفاق خلال اجتماع اللجنة الجهوية للتصالح المنعقدة، مساء أمس الثلاثاء، بمقر ولاية سوسة، على إلغاء الإضراب القطاعي الذي كان مقررا تنفيذه يوم غد الخميس 29 مارس بكامل مؤسسات التعليم الابتدائي، وفق ما أكده الكاتب العام للاتحاد الجهوي للشغل بسوسة قاسم الزمني.


وأوضح الزمني، في تصريح ل (وات) ، أن الأطراف النقابية والإدارية المشاركة في اجتماع اللجنة الجهوية للتصالح اتفقت على اتخاذ جملة من الإجراءات الفورية التي من شأنها وضع حد لحالة الاحتقان والتوتر السائدة بمؤسسات التعليم الأساسي بالجهة، مشيرا الى ان هذه الإجراءات تشمل بالخصوص الانطلاق في تجهيز 35 مدرسة ابتدائية بكاميرات مراقبة على ان يرتفع العدد الى 50 مدرسة.


واضاف ان المندوبية الجهوية للتربية بسوسة استجابت للمطالب المدرسين من خلال التعهد بتنظيم دورات تكوينية لفائدة حراس المدارس، وتكليف مخاطب وحيد للتواصل والتنسيق مع المصالح الامنية للتصدي لمختلف التهديدات بمحيط المؤسسات التربوية، إلى جانب التعهد بتوفير 8 أعوان تنظيف في أقرب الآجال، ودعم 6 مؤسسات تربوية أخرى بمجهود جهوي كلما اقتضت الضرورة ذلك.