إثر تعرّض شخص إلى قرصنة حسابه الخاصّ عبر موقع التّواصل الاجتماعي "الفايسبوك" من قبل شخص مجهول والدّخول إلى جميع معطياته الشّخصيّة والاستيلاء على صوره الخاصّة رفقة زوجته ومحاولة ابتزازه من خلال الاتّصال به ومطالبته بتحويل مبلغ مالي قدره 1100 أورور مقابل عدم نشره صوره الخاصّة على مختلف مواقع التّواصل الاجتماعي وتهديده بنشر الصّور في حالة عدم امتثاله لطلبه.

تمكّنت الإدارة الفرعيّة للوقاية الاجتماعية بإدارة الشّرطة العدليّة بعد تعميق التّحرّيات، من الكشف عن عدد من المتضرّرين من مختلف الجهات سبق وأن تمّت قرصنة حساباتهم الخاصّة عبر شبكة التّواصل الاجتماعي "الفايسبوك" ومقايضتهم من خلال مطالبتهم بتحويل مبالغ ماليّة لفائدته مقابل عدم نشر معطياتهم الشّخصيّة.

بناء على جملة من المعطيات، تمكّنت الإدارة الفرعيّة للوقاية الاجتماعية المذكورة من التّعرّف على 03 أشخاص مورّطين في عمليّة القرصنة والابتزاز وايقافهم وحجز هواتف جوّالة ذكيّة ووحدات رئيسيّة لحواسيب والعديد من بطاقات ذاكرة ومحامل الكترونيّة.