صادقت اللجنة الجهوية المكلفة بمتابعة برنامج دعم المبادرة الإقتصادية النسائية "رائدة" بولاية القصرين خلال سنة 2017، على 114 مشروعا في مجالات مختلفة، بكلفة جملية قدرت ب1 مليون و64 ألف دينار، وفق المندوب الجهوي لشؤون المرأة والأسرة والطفولة بالقصرين الزين النجلاوي.


وأوضح النجلاوي، صباح اليوم الإثنين، في تصريح ل(وات)  أن هذه المشاريع، الممولة من طرف البنك التونسي للتضامن "تشمل عدة مجالات منها الخدماتية والتجارية والحرفية (رياض أطفال، ومراكز تكوين، ومحلات حلاقة وخياطة وبيع مرطبات ومواد الغذائية ...)، وتتوزع بين 102 مشاريع متناهية الصغر و12 مشروعا صغيرا ومتوسطا".


وابرز في ذات السياق أن "معتمدية القصرين الشمالية حضيت ب85 مشروعا تلتها معتمدية القصرين الجنوبية ب17 مشروعا، ثم معتمدية الزهور ب11 مشروعا، فيما لم تحض معتمدية حاسي الفريد باي مشروع بسبب عدم استجابة الملفات المقدمة للشروط الفنية والمقاييس المطلوبة للانخراط في برنامج "رائدة" والمتمثلة بالخصوص في القدرة على تحقيق مردودية عالية وقيمة مضافة وخاصة تحقيق الاستقلالية الإقتصادية للمرأة".


وبخصوص مشاريع سنة 2018، ذكر ذات المصدر أن "المصالح المعنية بالمندوبية الجهوية لشؤون المرأة والأسرة والطفولة بالقصرين، تلقت خلال الفترة المنقضية من السنة الجارية، 289 ملف مشروع ، تم توجيه 107 منهم للمندوبية الجهوية للصناعات التقليدية لدراستها، وسيتم عرض البقية خلال شهر أفريل الحالي على اللجنة الجهوية المكلفة بمتابعة البرنامج بالولاية للنظر فيها" .


ولفت بالمناسبة إلى أن "ولاية القصرين احتلت سنة 2017 المرتبة الخامسة وطنيا من حيث عدد المشاريع، والمرتبة الأولى من حيث حجم الإستثمارات"، واضاف أن برنامج "رائدة" "ينجز بالتعاون مع البنك التونسي للتضامن، وقد انطلق في أكتوبر 2016، وهو متواصل إلى غاية سنة 2020 ويطمح إلى تمويل 8 آلاف مشروع على المستوى الوطني، منها 500 مشروع في ولاية القصرين، ويستهدف بالخصوص الراغبات في بعث مشاريع صغرى ومتوسطة ويهدف إلى الرفع من تشغيلية النساء وتعزيز مساهمتهن في الدورة الإقتصادية".