قدم الاعلامي و مقدم برنامج من تونس على قناة التاسعة بوبكر بن عكاشة خلال حصة الجمعة مجموعة من المعطيات الخطيرة و الهامة بخصوص الفساد الذي ينخر الشركة التونسية للشحن و الترصيف بميناء رادس منذ سنوات.

لعل من ابرز هذه التجاوزات التي تطرق اليها هي الكلفة المهولة للساعات الاضافية التي يتحصل عليها العملة و الموظفين بالشركة و التي بلغت نسبتها 20 مليار في السنة، اي ان العامل بتلك الشركة يتحصل على 120 ساعة اضافية في حين ان القانون يسمح فقط ب 64 ساعة اضافية.

كما اشار بن عكاشة ايضا ان الموظف او العامل بالشركة التونسية للشحن و الترصيف يعمل 7 ساعات و يتحصل على مثلهم ساعات اضافية، متهما في ذات الوقت الرئيس المدير العام للشركة فرحات الزواغي بمخالفته للقانون و يجب ان يحاكم بتهمة الفساد، قائلا " لا انت و لا اللي سبقوك يستحقون هذا المنصب".

من جهته قال الرئيس المدير العام للشركة فرحات الزواغي بأنه ليس له عصا سحرية من اجل اصلاح الوضع بين ليلة و ضحاها ، مؤكدا تنه تم اعدتد برنامج للقضاء على هذه التجاوزات  و اصلاح هذه المنظومة.