ستطلق المنظمة التونسية لارشاد المستهلك، مع حلول شهر رمضان المبارك تطبيقة على الهواتف المحمولة لمساعدة المواطن على التوجه الى نقاط البيع التي توجد فيها مواد استهلاكية بأسعار مقبولة. 

وقال رئيس المنظمة لطفي الرياحي في تصريح لبرنامج "صباح الناس" على اذاعة "موزاييك" اليوم الخميس، أن "ثقافة المقاطعة بدأت تترسخ لدى المستهلك التونسي، باعتبارها السلاح الوحيد للضغط على الاسعار قبل حلول شهر رمضان المعظم" داعيا المستهلك الى "ضرورة تحديد شراءاته والتشهير بالمواد المضرة صحيا".


كما ذكر، أن المنظمة كانت قد أطلقت منذ فترة حملة أخرى تحت عنوان "انت تغلي وانا ما نشريش" في دعوة إلى مقاطعة جميع المواد الاستهلاكية التي تشهد أسعارها ارتفاعا كبير على غرار مقاطعة الدواجن في رأس السنة الميلادية، ومقاطعة مادة "الزقوقو" بمناسبة المولد النبوي.