بدعوة من نقابة التعليم الثانوي يواصل الاساتذة اضرابهم عن التدريس لليوم الثالث على التوالي وسط حالة من الغلايان لدى الاولياء الذين خرجوا في اكثر من جهة في وقفات احتجاجية تعبيرا عن غضبهم و استيائهم من تصرفات الجهات المعنية تجاه ابنائهم.

ومن جهة اخرى اعلنت نقابة التعليم الثانوي ان الاضراب سيتواصل الى حدود استجابة الحكومة لمطالبهم المتمثلة بالاساس في في تحيين المنح الخصوصية لأسلاك التعليم الثانوي وإصلاح المنظومة التربوية، والتخفيض في سن التقاعد للمدرسين الى 55 سنة ورفض مقترح الترفيع فيه ل62سنة باعتبار التعليم مهنة شاقة.

من جهتها اكدت وزارة التربية على لسان الوزير حاتم بن سالم ان الوزارة لن تدخل في مفاوضات مع نقابة التعليم الثانوي الا اذا تم رفع حجب الاعداد عن التلاميذ.