طالبت النائبة بمجلس نواب الشعب فريدة العبيدي لجنة الامن و الدفاع بالبرلمان الى ضرورة القيام بزيارة عاجلة الى الانفاق التي تم الكشف عنها مؤخرا من طرف كاتب عام نقابة الأمن الجمهوري محمد علي الرزقي، الذي اكد وجود نفق يربط بين تونس و ليبيا طوله 70 كيلومتر.

مضيفا ان هذا النفق دخل منه 400 جاسوس الى الاراضي التونسية.

واكدت العبيدي على ضرورة زيارة هذه الأماكن للتحقيق في ادعاءات كاتب عام نقابة الأمن الجمهوري محمد علي الرزقي.

يذكر ان الناطق الرسمي باسم النقابة العامة للحرس الوطني مهدي بوقرة  كذب ما جاء على لسان كاتب عام نقابة الأمن الجمهوري محمد علي الرزقي في جلسة استماع بلجنة التحقيق في شبكات التسفير أنه تم الكشف من طرف أعوان الحرس الوطني عن نفق يتجاوز طوله 70 كيلومترا يمر من تونس إلى ليبيا.

كما يشار ان مواقع التواصل الاجتماعي تداولت امس ايضا مقطع فيديو لنفق يقال انه يربط بين مدينة الحفصية و شارع الحبيب بورقيبة للعاصمة، في حين لم تتدخل اي جهة معنية لتوضيح المسالة.