حلت تونس في المرتبة 97 في الترتيب العالمي لحرية الصحافة لسنة 2018 الذي تعده سنويا منظمة "مراسلون بلا حدود".

واشارت رئيسة تحرير هذه المنظمة فيرجيني دانغلز ان تونس تتوفر فيها حرية صحافة مقبولة نسبيا وهي بذلك تعد مثالا 
وبينت ان "مراسلون بلا حدود" لاحظت هذه السنة انتهاكات ومبادرات تشريعية لا تضمن بشكل جيد حرية الصحافة مشيرة ان المنظمة سجلت وجود عراقيل لممارسة الصحفي لمهنته خلال المظاهرات حيث تعرض عدد من الصحفيين الى الايقاف من قبل الشرطة التي حجزت وسائل عملهم كما تم تعنيف اخرين من قبل قوات الامن الى جانب ايقاف عدد من الصحفيين الاجانب الذين جاؤا لتغطية المظاهرات.
واضافت فيرجيني دانغلز ان "منظمة مراسلون بلا حدود" توصي بان يتم سن قانون حرية الصحافة الجديد بشكل يستجيب للمعايير الدولية مضيفة انه في حال احداث هيئة للاعلام السمعي والبصري فلا بد ان تتمتع بنفس الاستقلالية التي تتمتع بها الهيئة الحالية "الهايكا"(الهيئة العليا للاتصال السمعي والبصري ) او ربما اكثر الى جانب ضروة ان تكون لهذه الهيئة الاستقلالية المالية و كامل الصلاحيات لممارسة مهامها دون تدخل او تحكم من السلط باي شكل من الاشكال .