كشفت النقابة التونسية للفلاحين ان اضرار موسم الزراعات الكبرى جراء الجفاف الذي اصاب معظم الولايات المنتجة تراوح بين 20 بالمائة بولاية باجة و90 بالمائة بزغوان بخسائر قدرت ب500 مليون دينارا.

وطالبت النقابة في بلاغ لها الخميس بتفعيل صندوق الجوائح الطبيعية بالولايات المتضررة باعتماد مقاييس موضوعية تاخذ بعين الاعتبار كلفة الانتاج ومراجعة السعر المرجعي للحبوب عند الانتاج من القمح الصلب والقمح اللين والشعير اعتمادا على ارتفاع كلفة الانتاج.


وعبرت النقابة عن استيائها من قرار الابقاء على نفس الاسعار عند الانتاج المعتمدة في 2017 والتي كانت النقابة قد طالبت بمراجعتها في ظل الظروف المناخية القاسية، وفق ذات البلاغ.