تعمّد صاحب إحدى الشركات التي ستفتح أبوابها في الأيام القادمة هدم محطة للحافلات وسط مدينة سيدي بوزيد، مما اثار سكان الجهة الذين نفذوا وقفة احتجاجية امام الولاية  تنديدا بهذا العمل غير القانوني.

كما طالب المحتجون بإيقاف المعتدي وارجاع المحطة على ما كانت عليه.

ومن جهتها قامت الوحدات الامنية بإيقاف صاحب الشركة في انتظار عرضه على التحقيق لمعرفة تفاصيل الحادثة قانونيا.