أطلقت وزارة الصحّة بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية والاتحاد الدولي للاتصالات يوم 22 ماي 2018، برنامجا نموذجيّا حول مرض السكري "السكري ورمضان عبر الجوال" لتقديم المشورة خلال شهر الصّيام من نصائح للفحص ومراقبة توازن نسبة السكر في الدم وتحسين نمط وأسلوب العيش( الإفطار، السحور، أخذ الدواء القيام بالتحاليل....) لفائدة مرضى السكّري وعائلاتهم.
وللاشتراك في خدمات البرنامج والتّسجيل يرجى إرسال كلمة "سكري" على الرقم المجاني 85355. مع العلم وأنّه سيتمّ تقييم هذه المبادرة والاستئناس بها للنظّر في إمكانيّة تواصلها ببعث برنامج السكري بصفة عامة (خلال موسم الحج، في الصيف، مرضى السكري المصابون بأمراض أخرى...)

هذا ويشار أنّ المعطيات الوطنية حول مرض السكّري تفيد بـ :
- بارتفاع معدل انتشار مرض السكري بين الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 35 و 70 سنة من 10% سنة 2005، إلى 20% بالنّسبة للأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 15 سنة فأكثر سنة 2016
- بأهميّة نسبة المرضى المزمنين الذين تم تشخيصهم في مرحلة المضاعفات والتّي بلغت سنة 2016 قرابة 11.6%
- أنّ 70 % من مرضى السكري مصابون ايضا بارتفاع ضغط الدم
- توفّر عوامل خطورة عالية جدا فـ 40 ٪ من النساء و 20 ٪ من الرجال يعانون من السّمنة، كما يعتبر 50 ٪ من الرجال وبين 3 % من النساء و15 % من المراهقين من المدخنين
- أغلب مرضى السكري يمثّلون فئة المسنين، وبالتالي فيجدون صعوبة في فهم وتطبيق تعليمات العلاج