داهمت يوم 20 جوان 2018 دوريّة تابعة لفرقة الأبحاث والتفتيش بمنطقة الحرس الوطني بقرمبالية ولاية نابل مستودعا معدّا لإصلاح السيّارات بالجهة وضبطت داخله صاحب المستودع وموظفا عموميّا رفقة إبنه بصدد تغيير بعض قطع غيار سيّارته الخاصّة من السيّارة الإداريّة (من نفس النوع).

واكدت وزارة الداخلية في بيان لها انه باستشارة النيابة العمومية، أذنت للفرقة المذكورة بالإحتفاظ بهم جميعا ومباشرة قضيّة عدليّة في شأنهم موضوعها "السّرقة والخيانة الموصوفة من موظف عمومي والمشاركة في ذلك".