قالت المديرة العامة للجودة والتجارة الداخلية بوزارة التجارة، فاتن بالهادي إنّ النقص المسجّل في الحليب يعود إلى لهفة المواطنين على شراء كميات كبيرة منه خاصة قبيل العودة المدرسيّة، كما يعود إلى الاستعمال المهني للحليب واحتكاره من بعض الجهات.

وأكدت بالهادي في تصريح لإذاعة جوهرة أف أم، أنه وقع تزويد السوق بكميّات تفوق حاجة المستهلكين و الزيادة في كمية الحليب في السوق بحوالي 250 ألف لتر، لتبلغ يوميا مليون و900 لتر، في حين تقدر حاجة المستهلكين بحوالي مليون و700 لتر.