نشرت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين اليوم 19 سبتمبر 2018 بيانا على اثر اجتماع دوري لها طرحت من خلاله التطورات الخطيرة التي تشهدها بعض المؤسسات الإعلامية خلال الفترة الحالية من انتهاكات مسلطة على الصحفيين.

وتطرق البيان إلى التسريح التعسفي الذي قامت به قناة "حنبعل" منذ فترة وهو ما تم اعتباره  البيان ذاته "ضربا صارخا للقوانين الشغلية المنظمة للعمل".

كما استعرض أخر التطورات الحاصلة في إذاعة “الزيتونة” ولاسيما الضبابية في سياستها التحريرية والصراع داخلها حول استقلالية خطها التحريري ومحاولات توظيفها لطرف سياسي بعينه، كذلك عرض ما تناوله المكتب التنفيذي للنقابة من نقاش حول حالة الاحتقان داخل مؤسسة "وكالة تونس إفريقيا للإنباء".