عبر عضوات ملتقى النساء في السياسة بالمنطقة العربية على أَثَرِ اجتماعا بالجمعية العمومية الثانية يوم السبت الموافق 18 اوت 2018،عن مساندتهم المطلقة لرئيسة لجنة الحريات الفردية والمساواة بشرى بالحاج حميدة لدورها في تقرير لجنة الحريات الفردية والمساواة.

كما اكدوا ان التقرير فيه تكريسا لما فرضته المعايير و المواثيق  الدولية لحقوق الإنسان، ولما فيه من إعلاء قيم المساواة ورفع كل أشكال التمييز القائم على أساس النوع الاجتماعي.

منددين في ذات الوقت بوسائل التشهير والدعوات التكفيرية الصادرة في عديد من الجهات المتشددة


كما  دعوا القوى التقدمية من أفراد ومنظمات مجتمع مدني وأحزاب سياسية في المنطقة العربية، أن تساند القضايا النسوية وتدعم الدفاع عن مدنية الأحوال الشخصية، ومواصلة النضال لدعم حقوق النساء المدنية والسياسية والاجتماعية والاقتصادية.