حذرت بعض المدارس البريطانية من لعبة جديدة ، ادت الى  انتحار أطفال وإصابة كثيرين بالاكتئاب، و تسمى هذه اللعبة " دوكي دوكي " وهي بمثابة تطبيق للمواعدة بين طلبة المدارس.

و انتشرت بشكل كبير بين المراهقين، وتتحدث بعض شخصيات اللعبة عن إصابتها بالاكتئاب ورغبتها في الانتحار، ثم تظهر في مشاهد لاحقة بعد إقدامها على الانتحار بالفعل، حسب ما ذكرت صحيفة "صن" البريطانية.

وقال أولياء أمور، إن أبناءهم أقدموا على الانتحار بعد أن حملوا اللعبة على هواتفهم، وذكرت أم أن ابنها أخبرها أنه أصبح يخاف من اللعبة، قبل انتحاره.

يشار إلى أنه تم تحميل اللعبة 5 ملايين مرة، منذ إطلاقها في سبتمبر 2017.