عثرت عناصر الشرطة الألمانية بمدينة هامبورغ ، على جثّة رجل مخبّأة في منزل لمدة عام كامل بعد وفاته.
وكانت امرأة تبلغ من العمر 73 عاما احتفظت بجثّة زوجها المتوفّى بعمر 74 عاما، وتركته ملفوفا بأقمشة وأوراق داخل غرفة مغلقة.
وقد قال ممثلو الادعاء في مدينة هامبورغ شمال ألمانيا إن الأرملة احتفظت بجثة زوجها مخبأة في منزلها لعام ونصف العام بعد وفاته، "لأنها لا تتحمل فراقه"
ووصفت متحدثة باسم مكتب الادعاء في هامبورغ الواقعة بأنها "مأساوية"