تم أمس الثلاثاء 9 أكتوبر 2018، إيقاف الفنان الفلسطيني الأردني ادهم النابلسي على اثر التقدّم بشكوى ضده من قبل مدير أعماله السابق.
وكان الشاعر و الملحن و مدير الأعمال السابق لأدهم النابلسي قد تقدّم بشكوى ضدّه بتهمة الإيذاء و الخطف، بالإضافة إلى إجباره على التوقيع غصبا على بعض المستندات.
وقد أوقفت الشرطة اللبنانية الفنان الشاب ادهم النابلسي، و هو الآن محتجز في سراي بعبدا، ومن المنتظر إحالته على القضاء.
ويذكر انّه وقع خلاف بين الفنان ومدير أعماله على خلفية تسريب بعض أغنيات البوم ادهم النابلسي، وقد اتهم هذا الأخير رامي الشافعي بالأمر، ممّا نتج عن ذلك إنهاء معاملاتهم المشتركة بطريقة غير ودية منذ أشهر، بحسب اذاعة موزاييك.