باشرت نيابة أول شبرا الخيمة في مصر التحقيق مع شبكة تبادل زوجات يديرها موظف وزوجته عن طريق صفحة على مواقع التواصل الاجتماعي، تدعو راغبي المتعة لإقامة حفلات جنسية داخل شقتهما.
وقام المتهمان 'سيد م' البالغ من العمر 32 سنة وزوجته 'سماح س'، بإنشاء صفحة على مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، تحت اسم "جنون الحياة" يستقطبان من خلالها الراغبين في المتعة للتقابل معهما والاتفاق على إقامة حفل جنس جماعي بتبادل زوجة كل شخص مع الآخر.
وقال صحيفة اليوم السابع إنّ الإدارة العامة للمعلومات والتوثيق بوزارة الداخلية المصرية تمكّنت من الإطاحة بهما، والتوصل إلى صاحب الحساب الشخصى وتبيّن أن المتهم مقيم بمنطقة شبرا الخيمة، وبعد فحص الصفحة تم التأكد من أن المتهم أرسل صورا لزوجته وهى عارية للراغبين في المتعة، وتواصل مع زوجين لترتيب حفلة جنس جماعي بينهما في حضور زوجة كل منهما.
وتم القبض على المتهم وزوجته وتبين من فحص هواتفهما المحمولة وجود محادثات بينهما وبين آخرين يدعون فيها لإقامة حفلات جنس جماعي داخل شقتهما.