استبدلت السيارات في وسط العاصمة الإسبانية مدريد، يوم الأحد 21 أكتوبر 2018، بالخرفان حيث قاد رعاة الأغنام المئات من خرافهم عبر المدينة لإعلان حقهم في استخدام طرق المراعى القديمة.
وفي كل سنة منذ العام 1994، يقوم مربو الأغنام باستعراض ماشيتهم عبر المدينة على المسار الذي كان يستخدم قديما للذهاب إلى المناطق الريفية ومراعى الشتاء في جنوب إسبانيا.
ويدفع مربو الأغنام رسوما مالية رمزية منصوص عليها في اتفاق العام 1418 مع مجلس المدينة وتبلغ ما يعادل 50 قطعة معدنية نحاسية تعود إلى القرون الوسطى لكل 1000 رأس من الأغنام للمرور عبر ساحة سول المركزية وشارع غران فيا في مدريد.