وافقت شركة "ياهو" الأميركية على تعويض عدد من أصحاب الحسابات مع الموقع، ودفع 50 مليون دولار إلى أكثر من 200 مليون من أصحاب الحسابات الذين تأثروا بهجمات "الهاكرز" وذلك تعويضا للخروقات الأمنية التي تعرضوا لها.
كما ستعوض "ياهو" الأشخاص الذين دفعوا مبالغا للحصول على حساب بريد إلكتروني ممتاز، بمنحهم 25 بالمئة من المبلغ الذي تم إنفاقه.
كجزء من التسوية المقترحة التي تم التوصل إليها في المحكمة في سان فرانسيسكو، فإن شركة خدمات الإنترنت ستوفر أيضًا خدمات مراقبة ذاتية مجانا للمستخدمين المتضررين.
وأثارت الخروقات عناوين البريد الإلكتروني الخاصة بهم، ومعلومات شخصية أخرى، حيث اعترفت ياهو في أواخر العام الماضي بأن حادثة 2013 وحدها أثرت على ثلاثة مليارات مستخدم.
ويعتقد أن "الهاكرز" كانوا ممولين من دولة معينة، يعتقد أنها روسيا، وفقا لمكتب التحقيقات الفيدرالي.
وكانت "ياهو" قد عانت من انتهاكات أمنية كبيرة في مناسبتين منفصلتين، في عامي 2013 و 2014 ، مما أثر على ما يصل إلى مليار مستخدم.