لاقت صورة صحفية لأحد المتظاهرين في غزّة رواجا كبيرا في مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام لتصبح رمزا للمقاومة والشجاعة في مواجهة الاحتلال.
وتظهر الصورة الشاب الفلسطيني عائد أبو عمرو، بلا قميص، يمسك في يده اليمنى العلم الفلسطيني،ويقذف بيده اليسرى جنود الاحتلال.
وكان مصطفى حسونة، مصور لوكالة الأنباء التركية، قد صوّر المحتجين الفلسطينيين الشباب ضد الحصار الإسرائيلي على غزة يوم 22 أكتوبر 2018.
واعتبرت صحيفة لوموند الفرنسية أنّ الصورة تشبه جدا لوحة الرسام يوجين ديلاكروا كان قد رسمها عام 1830.