استطاع طلاب من جامعة كيب تاون في جنوب أفريقيا استخدام بول الإنسان في صناعة قوالب طوب صديقة للبيئة. وخلط الطلاب بول الإنسان مع رمال وبكتريا من خلال عملية تتيح إنتاج الطوب في درجة حرارة الغرفة. وقال ديلون راندال، المشرف على الطلاب،:"إنها نفس الطريقة التي تتكون بها الشعاب المرجانية في المحيط". وتحتاج صناعة قوالب الطوب التقليدية إلى درجة حرارة عالية جدا داخل أفران، ينتج عنها كميات هائلة من ثاني أكسيد الكربون. واستطاع الطلاب جمع البول من دورات مياه الرجال، ثم استخدم في عملية حيوية تطلق عليه الجامعة صناعة "طوب حيوي". واستخدمت في العملية بكتريا تكسّر مادة اليوريا في البول، وتتشكل كربونات كالسيوم تعمل على تجميع الرمال بعد ذلك وتحولها إلى صخور صلبة وقوالب طوب رمادية. ويمكن تعديل قوة وشكل قوالب الطوب الحيوية حسب الحاجة. المصدر بي بي سي