نجا أحد المسافرين على متن الطائرة الاندونسية طراز بوينج 737 ماكس 8 التابعة لشركة "ليون آير" من الموت، ليكون الناجي الوحيد من حادثة راح ضحيتها 188 مسافرًا كانوا على متن رحلتها (جى.تى 610)، التى كانت متجهة من العاصمة جاكرتا إلى مدينة بانكال بينانج بجزيرة سومطرة.

وتخلّف الراكب الوحيد عن الطائرة، والتي كان من المقرر أن يكون على متنها 189 راكبًا، إلا أن تأجيله السفر، كان سببا فى أن ينجو من الحادث.

ونشر شخص يدعى "Gus An"، صورة لتذكرة خاصة بالرحلة (جى.تى 610)، وأوضح أنها تخص صديقه الناجى من الطائرة المنكوبة التى تحطمت صباح اليوم، ناقلًا عنه قوله "الحمد لله، لحسن الحظ أن قدمت جدول أعمالى فى بانكال بينانج، يوم الاثنين، قبل بضعة أيام"، موضحًا أن هذه الرسالة بعد نجاته من الحادث المؤلم الأمر الذى جعله يشعر بالسعادة، وقد نشر الشخص الناجى من حادث الطائرة صورة التذكرة الخاصة به على نفس الرحلة، صباح اليوم، أثناء تناوله افطاره".

  

ويذكر أن فرق الإنقاذ الإندونيسية، كانت قد عثرت اليوم الاثنين 29 أكتوبر 2018، على عدد من تحقيقات الشخصية الخاصة بمجموعة من ركاب طائرة الإندونيسية المنكوبة طراز بوينج 737 ماكس 8، التابعة لشركة "ليون آير"، وذلك بعدما تمكن الغواصين من انتشال عدة أجزاء من الطائرة ومن بينها جزء من ذيل الطائرة، والجزء الأوسط من جسم الطائرة المحطمة خلال رحلتها (جى.تى 610)، والتى كان الكابتن الخاص بها يدعى Suneja Bhavye، وهو هندى الجنسية، وعمره 31 عامًا.

وتوضح صور تحقيقات الشخصية التى كان بينها رخصة قيادة وجواز سفر، أن من بين الضحايا كل من "محمد فضالله" "darwin harianto" و "eling sutikno.m" وسيدة تدعى "shella"، وآخر يدعى " ineyunitas"، وظهرت تلك الأغراض المتعلقة بالمسافرين على الطائرة المنكوبة عقب انتشال عدة أجزاء من الطائرة.