نجح غواصون في انتشال الصندوق الأسود لطائرة "ليون إير" الإندونيسية المنكوبة من قاع البحر، اليوم الخميس غرّة نوفمبر 2018، وهو تطور حاسم في التحقيق حول سبب سقوط الطائرة التي صنعت قبل شهرين فقط ما أسفر عن مقتل جميع ركابها البالغ عددهم 189 شخصا.

 وكانت الطائرة وهي من طراز "بوينغ 737 ماكس 8" قد سقطت في بحر جاوة يوم الاثنين بعد 13 دقيقة من إقلاعها من جاكرتا.

وكانت الفرق المراقبة الجوية قد فقدت الاتصال بالرحلة (JT 610) التابعة لشركة الخطوط الجوية منخفضة التكلفة "ليون إير" بعد 13 دقيقة من إقلاع الطائرة، يوم الاثنين الماضي من جاكرتا نحو بلدة بانكال بينانغ.

وكان  نائب رئيس لجنة سلامة النقل هاريو ساتميكو قد أكد في تصريحات لرويترز رصد إشارات من الصندوق الأسود، وقال "صوت الأزيز أوضح".

وأضاف "أرسلنا مركبة تعمل عن بعد، ورصدنا كتلة ضخمة في قاع البحر، نعتقد أنها جزء من جسم الطائرة".

وأضاف أن فريقا من الغواصين، يعمل منذ الصباح الباكر لتحديد المنطقة التي يعتقد أن الصندوق الأسود سقط بها. ووصف حالة البحر بأنها عادية.