نقل موقع صحيفة "ميل اونلاين" البريطانية انّ السلطات القضائية بلندن وجّهت اتهامات جنائية لشابة اسكتلندية رقصت فوق سيارة اسعاف على اثر فوز انجلترا على السويد في الدور ربع النهائي لبطولة كأس العالم في روسيا.

وكانت الشابة البالغة من العمر 21 عاما وهي اسكتلندية الجنسية وتعمل نادلة، قد عمدت الى الرقص أمام حشد من الشبان، فوق سيارة اسعاف كانت متوقفة في أحد شوارع لندن، الامر الذي انجرّ تخريب سيارة الاسعاف ةتحطّم الزجاج الزجاج الأمامي لها، وحدوث أضرار وانبعاجات في الغطاء الأمامي للسيارة وتحطيم سقفها.

ومن المنتظر أن تظهر النادلة الجميلة لاريسا بيل، البالغة من العمر 21 عاما، في المحكمة في لندن في وقت لاحق من الشهر الجاري، إلى جانب 3 شبان إنجليز آخرين، وجهت إليهم تهما تتعلق بتدمير ممتلكات.

وكان قد علق مسؤولو الإسعاف على الحادثة بالقول إنهم هم أيضا شعروا بالسعادة بسبب الفوز على السويد، لكن هذا النوع من الاحتفال سبب لنا إحباطا كبيرا، مشيرا إلى أن السيارة كانت متوقفة في ذلك المكان بعد استدعاء الإسعاف لأمر طارئ.

ونظم مشجعون غاضبون من تحطيم السيارة حملة لجمع الأموال من أجل إصلاح السيارة، وبالفعل تمكنوا من جمع حوالي 10 آلاف جنيه إسترليني لهذه الغاية.

وعرض وكيل سيارات "سكودا" إصلاح السيارة مجانا، ولذلك فقد تم تحويل الأموال من أجل إصلاح سيارة إسعاف تعود للعام 1965.