من اجل تحسين ظروفهم و لإحتواء الضغط السياحي تدرس سلطات مدينة أمستردام إمكانية السماح للمومسات المرخّص لهن بالعمل في "الحيّ الأحمر" أن يمارسن الدعارة خارجه.

وذلك بسبب تشكياتهم المتواصلة من اكتظاظ في السياح الراغبين في التقاط صور معهنّ، وهو ما يثني بعض الزبائن. ولحلّ هذه المشكلة، اقترح حزب "غرين لينكس" البيئي اليساري وحزب "دي 66" الاشتراكي الليبرالي إنشاء مواقع جديدة للدعارة بعيدا عن الأحياء السياحية المكتظة في وسط العاصمة.

وقال ألكسندر هاملبورغ من حزب دي 66 "الفكرة هي أن يكون للمومسات حقّ الاختيار بين العمل في مناطقهن أو في المناطق السياحية حيث لا يجد الكثير من الخصوصية".