يؤمن المتدينون المسيحيون أن نبوءة ثالثة من نبوءات نهاية العالم في الإنجيل قد تحققت، ما يزيد من اعتقادهم بأن نهاية العالم تقترب.

ونقلت قناة "زفيزدا" الروسية عن صحيفة "The Sun"، "نحن نتحدث عن الأفعى، التي زحفت على طول حائط المبكى في القدس".

ووفقا لشهود العيان، لم يكن هناك شيء سيء في هذه الظاهرة، لأن الأفعى ببساطة كانت تطارد حمامة، في الوقت نفسه، يشير الخبراء في الكتاب المقدس في اليهودية إلى أن هذا الثعبان هو الدليل الثالث على اقتراب نهاية العالم.

علاوة على ذلك، ظهر نذير آخر لاقتراب نهاية العالم ألا وهو ظهور أسماك ميتة في البحر الميت، والتي تمكن مصور إسرائيلي من تصويرها في أكتوبر.

وهكذا، وفقا لتنبؤ النبي حزقيال، فإن ظهور الحياة في المياه الميتة هو أيضا نذيرا بنهاية العالم.

وذكر في وقت سابق أنه لأول مرة منذ ألفي سنة ولد عجل أحمر في إسرائيل، والتي، وفقا للكتاب المقدس، هي نذير لاقتراب نهاية العالم، وقد فحص موظفو المعبد في القدس بعناية العجل الأحمر.