أعلنت صحف ومواقع إخبارية وفاة الصحافي والكاتب السعودي تركي بن عبد العزيز الجاسر تحت التعذيب خلال احتجازه في السعودية.

ونقل حساب “معتقلي الرأي”، المتخصص في أخبار المعتقلين وانتهاكات حقوق الإنسان في السعودية، عن موقع “الخليج الجديد” أن الجاسر قد تم اعتقاله وتعذيبه حتى الموت، وذلك بعد أن زعمت السلطات السعودية أنه يدير حساب “كشكول” على موقع التواصل “تويتر”، والذي يكشف عن الانتهاكات التي ترتكبها السلطات في المملكة.

وقالت مصادر إن السلطات توصلت للجاسر من خلال جواسيس تم زرعها في مكتب تويتر في دبي. وقد تم اعتقاله في مارس.