أقدمت فتاة في العقد الثاني من عمرها في الليلة الفاصلة بين الجمعة والسبت إلى سكب مادة حارقة على جسدها  ( بنزين ) وأضرمت النار فيه أمام منزل والديها بالحي الشعبي "المنشية " وسط مدينة القيروان.

الحادثة خلفت لها حروقا بليغة، تم على اثرها نقلها على جناح السرعة إلى وحدة الاغالبة للاختصاصات الجراحية لتلقي العلاج ووصف الإطار الطبي المباشر لها حالتها الصحية بالحرجة وحروقها من الدرجة الثالثة .