نفت شركة فيسبوك ما ورد في صحيفة “نيويورك تايمز” بشأن منع مارك زوكربيرغ المديرين والمسؤولين في شركته من استخدام هواتف آيفون داخل مباني ومكاتب الشركة.

وأفادت الشركة  “لقد شجعنا الموظفين والمدراء التنفيذيين لدينا على استخدام أندرويد منذ فترة طويلة لأنه نظام التشغيل الأكثر شعبية في العالم”، ونفت فكرة أنه كان هناك أمر أو إجبار لأي من موظفيها بالتوقف عن استخدام هواتف آيفون، وأضافت الشركة أن تيم كوك دأب على انتقاد نموذج عملها، وأن مارك كان واضحًا للغاية حول أنه لا يوافق على تلك الانتقادات.

وكانت نيويورك تايمز قد قالت إن قرارالمنع هذا جاء على خلفية غضبه من الرئيس التنفيذي لأبل، تيم كوك، الذي اتهم فيسبوك مراراً بانتهاك سياسة الخصوصية، وتسريب بيانات المستخدمين.

وأضافت أنّ غضب زوكربيرغ لم يقتصر فقط على إجبار موظفيه على استخدام هواتف أندرويد بدلاً من آيفون، إذ أوضح التقرير أن فيسبوك تعاونت مع شركة علاقات عامة لكتابة مقالات سلبية عن آبل.