كشفت الفنانة المغربية ​ليلى غفران أنّها تعرضت لوعكة صحية شديدة، دخلت على إثرها المستشفى لمدة 4 أشهر، حيث صاحب ارتفاع الضغط تصلب في الشرايين وجلطة في الدماغ وذبحة

صدرية وشلل.

قالت الفنانة في برنامج “السفيرة عزيزة” الذي تبثه الفضائية المصرية “dmc​، أنها لم تعلن عن إصابتها بمرض الضغط الصامت والشلل طوال أربعة شهور إلا بعد أن تعافت بشكل كامل

منه، وأضافت ليلى غفران :”لا أحب أن أشارك أحد أزماتي وأخباري السيئة، فأنا أميل للحديث فقط عن كل ما هو إيجابي ومُبهج، وعندما تعافيت أعلنت عن ذلك من دون تردد”.

وبيّنت أنّ مرض “الضغط الصامت” هو مرض مفاجئ ولا أعراض له حيث عانت ارتفاعا شديدا في ضغط الدم أدى إلى تجلّطات أُصيبت بعدها بالشلل.

ولفتت الفنانة المغربية أنها مرّت بتجارب مؤلمة طوال السنوات الماضية، ومنها قتل ابنتها أدخلها في أزمة نفسية وجعلها فريسة سهلة لهذا المرض.