اختار الشريك في "BenShot" المتخصصة بصناعة المنتجات الزجاجية، بن ولفغرام، مفاجأة موظفيه بمناسبة عيد الميلاد بهدية مميزة لجميع موظفيه البالغ عددهم 16 موظفا، تمثلت في إهدائهم مسدسات.

وبحسب صحيفة "New York Post" الأمريكية، فإن ولفغرام قال بأنه يريد أن يتأكد بأن جميع موظفيه آمنون وسعداء والمسدس هدية مثالية لذلك.

وقالت الصحيفة  بان عددا من موظفي ولفغرام لم يطلقوا النار في حياتهم، في الوقت الذي أعلن موظفان رفضهما للهدية، على ان يعيدا النظر بعد تلقيهما لدورات خاصة في مجال سلامة الأسلحة.

وقال ولفغرام بأنه يفضل توزيع المسدس كهدية على إعطاء النقود، لإنهم سيستخدمون النقود في دفع الفواتير، بينما سيكون المسدس لحمايتهم الشخصية.

ومن جانب آخر يرى قسم كبير من الأمريكيين بأن إمتلاك سلاح تساعد في القضاء على الجريمة وتجعل الناس أكثر أمانا، على الرغم من الإحصائيات التي أكدت على تزايد أعمال العنف نتيجة لإنتشار السلاح في الولايات المتحدة الأمريكية.